ميركاتو عاصف فى الهلال.. والمريخ يكتفي بإضافات محدودة



يَتَهَيَّأُ عملاقا الكره السودانية الهلال والمريخ لفترة الصفقات الصيفية، لتدعيم صفوفهما قبل مدة قصيرة مـن بداية النسخه الجديدة لدوري أبطال أفريقيا، وتسببت الحرب فى هدوء نسبي ليس معتادًا بين القطبين فى اثناء سباق نصف سنوي بينهما، لكسب افضل النجوم المحليين، ودعمهم بعدد مـن المحترفين الأجانب.


الهلال يفاجئ جماهيره


ستحمل مدة الصفقات مفاجآت كبيرة لجماهير الهلال، التى استقبلت فى الميركاتو الصيفى الماضي عَدَّدًَا قياسيًا مـن المحترفين الأجانب، وحقق بعضهم نجاحًا كثيرًا على غرار مكابي ليليبو.


وأفادت مصادر موثوقة لموقع “كورة اون لاين” ان الهلال استقر على الاستغناء عَنْ قائده أطهر الطاهر ومهاجمه وليد بخيت الملقب بالشعلة فى مفاجأة مدوية، واستبعد النادي الثنائي مـن المعسكر الذى يُقام بتونس، استعدادًا للنسخة الجديدة مـن دورى الأبطال.













وكان أطهر والشعلة يشاركان بصورة شبه أساسية مع النادي والمنتخب السوداني، وظهرا فى آخر مباراة خاضها صقور الجديان امام موريتانيا فى التصفيات الأفريقية، وتصدر الطاهر “السوشيال ميديا” لفترة طويلة، بعد إهداره ضربة جـزاء للهلال امام ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي، فى الدقيقه 90، بالجولة الخامسه مـن الاسطورة الجديد المجموعة الثانية للنسخة الماضية مـن دورى الأبطال، وكان تَسْجِيلٌ هذه الركلة كافيًا لنقل الهلال الي ربع النهائى.


ومنذ إضاعته ركلة الجـزاء هذه، ترصد اللاعب لانتقادات عنيفة مـن جماهير النادي، فشل فى الصمود أمامها، ولم يرصد المستوى الجيد بعد ذلك.


وستعرف قائمة المغادرين لصفوف الهلال رحيل الثنائي شيخ الدين محمد “شيخو” وعثمان مختار الملقب بميسي، وظهر اسم الأخير بقائمة المغادرين فى الميركاتو الماضي، واستمر بأمر الإعلام والجماهير، بعد ان ترصد مجلس ادارة النادي لانتقادات عنيفة بسـبب وضع اللاعب الشاب على لائحة المغادرين.


وكان 3 محترفين بالفريق قد أنهوا عقودهم مـن طرف واحد، ما قاد النادي لملاحقتهم عبر الاتحاد الدولى للعبة “فيفا”، والحديث هنا عَنْ فابريس نغوما ولامين جارجو وإبراهيما إيمورا، ليرتفع عَدَّدَ المغادرين فى الميركاتو الحالي الي 9 لاعبين.


وأفادت مصادر بأن المدرب فلوران إيبينغي رشح عَدَّدًَا مـن المحترفين الأجانب لتدعيم صفـوف النادي، كَمَا استقر الهلال على تجديد تعاقده مع المهاجم محمد عبد الرحمن.


المريخ يستغني عَنْ فاتاو


مـن جانبه، استغنى المريخ فى هدوء تام، وبعيدًا عَنْ أعين الإعلام، عَنْ محترفه الغاني فاتاو سليماني الذى تنازل عَنْ مستحقاته، واختار الرحيل.


وأفادت مصادر موثوقة بأن المريخ سيكتفي بإضافات محدودة لن تتعدى 3 محترفين أجانب، مع إعادة المهاجم محمد حسن زرقة، لا سيما ان النادي يعتمد بالأساس على مجموعه مـن المحليين، فى اثناء ظهور ضعيف للمحترفين الأجانب، باستثناء البرازيلي أليكس دا سيلفا، والكولومبي باريان أديسلون، والكونغولي إيريك كيمبالي، وسيستمر الثلاثي مع النادي فى العام الجديـد.


ويُنتظر ان تؤثر الضائقة المالية التى فاقمتها الحرب فى مدة الصفقات الصيفية، بالنسبة للهلال والمريخ وبقية الانديه، بعدما كانـت فترات الصفقات تشهد نشاطًا ملحوظًا لعملاقي الكره السودانية، فى وجود “رأسمالية” تدير الناديين.