مؤتمر نهائى أوروبا - إنزاجي: مانشستر سيتي الأقوى فى العالم..



اعلن سيموني إنزاجي مدير فني إنتر ميلان عَنْ مواجهه مانشستر سيتي فى نهائى دورى أبطال أوروبا المحدد لها غدا السبت 10 يونيو فى مدينة اسطنبول التركية.


وقال إنزاجي فى المؤتمر الصحفى: “نعرف نوعية مباراة الغد التى نحتاج للعبها. سيتي هو أقوى فريق فى العالم وقد أثبت ذلك فى المباريات التى لعبها”.


وأضاف “أنا فخور بوصولنا لهذا البعد. سنفعل كل ما لدينا لتقديم مباراة بتركيز مذهل. يجب ان نضع حدا للأخطاء ونقدم افضل ما لدينا”.


وأوضح “اعتبارنا الطرف الأضعف يحفزنا. بعد المباراه الاخيره فى الدورى كنت أقول إن نهائى دورى الأبطال سيصبح مباراتنا رقم 57 فى هذا العام. مررنا بلحظات صعبة، وفيها نضجنا أكثر”.


وتابع إنزاجي “قدمنا جهدا جنونيا وبفضله ذهبنا الي إسطنبول. فى الفتره الماضية لم أتمكن مـن تقدير ما حققناه بسـبب ضيق الوقت، ولكن الان، لقد فزنا بالكأس ونلعب نهائى دورى أبطال أوروبا”.


وواصل “سنقاتل بكل قوتنا، وستكون معركة الوسـط بالغة الأهمية. نحتاج للأقدام والعقول والقلوب. القـدم للركض، والعقل يريد الي الصفاء، والقلب لإيجاد الطاقة اثناء تعتقد أنك لا تملكها”.


وأكمل “نعرف ان لدينا فرصة لدخول التَّارِيخُ، ونعرف أنها ستكون صعبة ولكننا سنحاول معا. نحن هادئون، والضغط يرتفع باقتراب موعد المباراه. لا أنسى مبارياتنا خارج الأرض امام فيكتوريا بلزن وبرشلونة وبورتو وبنفيكا، والفضل هنا للاعبين، ثم الجماهير على الجهد الإضافي”.


واستمر إنزاجي قائلا: “أنا محظوظ بامتلاك مجموعه مـن الرجال الذين لن أبادلهم بأحد. نعرف قوة مانشستر سيتي وقوة إرلينج هالاند. لقد حضرنا لكل شيء، ويجب ان يكون إنتر بأكمله جيدا لتحجيم سيتي”.


وعن إمكانية الوصول لركلات الجـزاء اعلن: “تدربنا عليها بالفعل اثناء العام، وسنتدرب عليها اليـوم أيضا”.


اما عَنْ خسارة مواطنيه روما وفيورنتينا فى نهائى الدورى الأوروبي ونهائي دورى المؤتمر، وما يمثله إنتر مـن أحلام الكره الإيطالية الان اعلن: “هذا طبيعي. الفـوز سيكون هاما لكل الكره الإيطالية. أشعر بالأسف حيال روما وفيورنتينا، فقد لعبا جيدا”.


وأوضح “منذ زمن لم تصل الانديه الإيطالية الي اى نهائى أوروبي، والآن وصلنا الي 3 نهائيات فى نفس العام وهو إنجاز كثير للكرة الإيطالية”.


وعن حالة هنريك مخيتاريان أوضح “غدا سنقيمها، فهو لا يمكنه ان يصل الي 100% اليـوم”.


وأخيرا عَنْ التعامل النفسي مع اللاعبـين اعلن: “أنا محظوظ بتدريب هؤلاء اللاعبـين الذين يعرفون كيف تُلعب مثل هذه المباريات، فقد لعبوا عدة مباريات كبيرة”.


وانهي “لدينا الان أبطال للعالم ولأوروبا، وبالتأكيد سنكون فى قمه تركيزنا وسندير التفاصيل جيدا لأنها تصنع الفارق فى هذه المباريات”.


وانتصر منتخـب إيطاليا بيورو 2020 قبل عامين، كَمَا فـاز منتخـب الأرجنتين وتحديدا مهاجـم إنتر لاوتارو مارتينيز بكأس العالم 2022 فى قطر.


وتقام المباراه النهائيه يـوم السبت 10 يونيو على ستاد أتاتورك بمدينة اسطنبول فى تركيا.


ويخوض مانشستر سيتي نهائى دورى أبطال أوروبا للمرة الثانية فى تاريخه، بعد خسارة نسخة 2021 امام تشيلسى.


بينما يلعـب إنتر ميلان النهائى السادس فى تاريخه، والأول له منذ 2010، ويبحث عَنْ لقبه الرابع.


وكان مانشستر سيتي قد صعود عبر الإقصائيات على حساب لايبزج وبايرن ميونيخ وريال مدريد.


بينما صعود إنتر على حساب بورتو ثم بنفيكا وأخيرا غريمه وجاره ميلان.