برشلونه مهدد بالحرمان مـن دورى أبطال أوروبا


وفق موقع “إل إسبانيول” الإسباني، فإن مراقبي الاتحاد الأوروبي لكرة القـدم “يويفا” يوصون باستبعاد برشلونه مـن دورى أبطال أوروبا.


وأوضح الصحفى خورخي كالابريس ان هذه التوصية غير ملزمة، بل هى مجرد توصية بدون قوة قانونية فورية.


ويبقى القرار الان بيد لجنة الانضباط بالاتحاد الأوروبي لكرة القـدم.


لماذا؟ بسـبب قضية نيجريرا..


التحقيق بدأ بعد انتشار اخبار دفع برشلونه مبالغا مالية لشركة تتبع نائب رئيس لجنة الحكام السابق خوسيه ماريا إنريكيز نيجريرا، لينظر مفتشو يويفا فى إمكانية وجود خرق للإطار القانوني.


وانتهى تقرير الثنائي ميريام كولر وجان صامويل لوبا، مفتشا يويفا مـن لجنة القيم والانضباط، الي التوصية بمعاقبة النادي الكتالوني بالحرمان مـن المشاركة فى دورى أبطال أوروبا.


والآن أوراق اللعبة فى يدي السلطة التنفيذية بالكيان الحاكم للكرة الأوروبية، سواء بحرمان برشلونه لعام أو فتح الملف وانتظار ما تنتهي إليه إجراءات التقاضي فى إسبانيا.


وبدأ يويفا تحقيقه فى هذه القضية منذ 23 مارس الماضي، ولكن كان ذلك فى طي الكتمان، عَنْ طريق طلب معلومات مـن الاتحاد الإسباني لكرة القـدم.


ماذا حدث



فتح مكتب المدعي العام فى إسبانيا تحقيقا فى تلقي شركة مملوكة لـ نيجريرا أموالًا مـن برشلونه للحصول على المشورة اثناء وجوده فى منصبه.


ويدور التحقيق حول شركة “DASNIL 95 SL” المملوكة لخوسيه ماريا إنريكيز نيجريرا وهو حكـم لاحق ونائب رئيس لجنة الحكام منذ 1994 حتـى 2018.


وبدأ التحقيق كنتيجة لفحص ضريبي لضرائب 1.4 مليون دفعها برشلونه الي “DASNIL 95 SL” بين عامي 2016 و2018.


ودفع برشلونه 532,728,02 يورو فى 2016 و 541,752 يورو فى 2017 و 318,200 يورو فى 2018 بينما آخر دفعة فى يونيو 2018 وهو التَّارِيخُ الذى يتزامن مع دستور “CTA” الجديـد ومعه غادر نيجريرا منصبه.




وأقر فريق برشلونه بأنه استعان بخدمات مستشار تقني خارجي للتقارير المتعلقة بالتحكيم وأكد أنها ممارسة شائعة.


وبجسب كادينا سير، فإن الرئيس السابق خوسيه ماريا بارتوميو أعلن أنه تم إنهاء المدفوعات بسـبب سياسة خفض النفقات وأن التقارير كانـت موجودة بالفعل على الأقل فى عَامٌ 2003 عندما وصلوا الي النادي وكانوا يتقاضون رواتبهم بشكل مستمر حتـى عَامٌ 2018.


وتدعم مصادر مـن مجلس ادارة ساندرو روسيل هذا الطرح، ويؤكد خوان جاسبارت (رئيس لاحق لبرشلونة) أنه ليس على علم به ورفض جوان لابورتا التعليق عليه.


ويشير نيجريرا الي ان المدفوعات كانـت مقابل استشارات شفوية بينما يؤكد نجله خافيير إنريكي روميرو المسؤول فى الشركة أنه قدم اخبار محددة الي المسؤولين عَنْ النادي.


Barcelona's badge history: The story behind the crest, colours and design


بيـان مـن مكتب المدعي العام


“أدلى إنريكيز نيجريرا وابنه بشهادتهما امام مكتب المدعي العام، وبنفس الطريقة فعل ذلك التنفيذيون السابقون فى برشلونه. فى نسخهم.


يؤكد المسؤولون التنفيذيون ان الفواتير كانـت مدعومة بتقارير فنية تلقوها مـن خافيير إنريكيز روميرو، نجل الحكـم السابق، والمسؤول الوحيد عَنْ “DASNIL 95 SL” مـن 2004 الي 2019″.


“تم تسليم هذه التقارير الي المديرين الرياضيين فى النادي الاول والشركة التابعة حسب النسخه التى يقدمها مسؤولو النادي. لا تزال إجراءات التحقيق العامة مفتوحة”.


تصريحـات خوسيه نيجريرا


أوضح إنريكيز نيجريرا لـ”كادينا سير” أنه لم يفضل أبدا برشلونه فى اى قرار أو تعيين تحكيم وأن وظيفته تتكون مـن تقديم المشورة شفهيا فقط.


وبحسب تفسيره، أوصى الحكـم السابق لبرشلونة بكيفية تصرف لاعبيه امام كل حكـم وما يمكنهم وما لا ينبغي عليهم فعله اعتمادا على الحكـم المخصص للمباريات.


واعترف امام مصلحة الضرائب ان كل شيء كان محايدا، وعندما توقف برشلونه عَنْ الدفع له استمر إنريكيز نيجريرا فى الإصرار على الحاجة الي التعاقـد مع خدماته ومنها على سبيل المثال للتحكم فى جوانب مثل حكـم الفيـديو المساعد.


FC Barcelona President Laporta Attacks PSG, Xavi's Squad And Gavi While  Speaking On Neymar Return


بيـان برشلونه


نشر برشلونه بيانا للرد على تقرير كادينا سير، جاء كالتالي:


بالنظر الي البيانات المنشورة يـوم الأربعاء والتي تؤكد ان برشلونه دفع لخوسيه ماريا إنريكيز نيجريرا، حكـم كاتالوني لاحق، لمدة ثلاث اعوام على الأقل (مـن 2016 الي 2018) 1،392،680 يورو، فقد خرج النادي ليحدد تفاصيل الامر.


-لا يخفي النادي حقيقة أنه تم تخصيص مَبْلَغٌ معين، على الرغم مـن أنه يحدد أنه كان للحصول على اخبار مـن لاعبى الفئة الأدنى فى إسبانيا للأمانة الفنية للنادي وللتقارير الفنية المتعلقة بالتحكيم الاحترافي مـن اجل استكمال البيانات.


-بالنظر الي البيانات التى تم بثها اليـوم فى برنامـج “Ser Catalunya Què t’hi jugues” فإن فريق برشلونه على دراية بالحقائق التى يحقق فيها مكتب المدعي العام.


وفيما يتعلق بالمدفوعات المقدمة لشركات خارجية، يود النادي ان يوضح القادم:


-فريق برشلونه استأجر خدمات مستشار تقني خارجي فى الماضي، والذي قدم فى شكل فيديـو، اخبار فنية تشير الي لاعبى الفئة الأدنى فى إسبانيا للأمانة الفنية للنادي.


-بالإضافة الي ذلك، تم تمديد العلاقة مع المزود الخارجي نفسه مـن اثناء التقارير الفنية المتعلقة بالتحكيم الاحترافي مـن اجل استكمال البيانات المطلوبة جاء الى طاقم التدريب للفريق الاول والشركة الفرعية وهي ممارسة شائعة فى أندية كرة القـدم المحترفة.


-حاليًا، يقع هذا النوع مـن خدمات الاستعانة بمصادر خارجية على عاتق محترف تم تعيينه فى منطقه كرة القـدم.


تأسف فريق برشلونه لأن هذه البيانات تظهر بدقة فى افضل لحظة رياضية هذا العام، وسيتخذ فريق برشلونه إجراءات قانونية امام اى شخص يفسد صورة النادي بإشارات محتملة امام سمعة الكيان التى قد تنشأ نتيجه لهذه البيانات.



بيـان لجنة الحكام


بخصوص البيانات المنشورة فى الساعات القلية الماضية بخصوص خوسيه ماريا إنريكيز نيجرييرا نائب رئيس لجنة الحكام الإسبانية السابق:


لجنة الحكام تود توضيح ان السيد إنريكيز نيجريرا لا يشكّل جزءًا حاليًا مـن اللجنة منذ التغيير الذى تم بعد انتخابات الاتحاد الإسباني فى 2018.


تأسف لجنة الحكام السلوكيات التى مـن المحتمل ان تكون قد انتهكت أخلاقيات اللجنة. لا يجوز لأي حكـم نشط أو عضو فى هيئات لجنة الحكام ان يتولى عملًا قد ينتج عنه تضارب فى المصالح.


لجنة الحكـم مـن جانبها ستضع فى تصرف الجهات القضائية كل البيانات المتوفرة لديها والتي قد تساعد فى التحقيقات.


وخرجت بعدها صحيفة “الكونفيدنسيال” واسعة الانتشار وكشفت عَنْ مزيد مـن التفاصيل الخطيرة فى القصة.



وأوضحت الصحيفه أنها حصـلت على معلومات تثبت تقاضي إنريكز نيجريرا للأموال مـن فريق برشلونه منذ عَامٌ 2003، وليس 2016 فقط.


المقال أشار أيضًا الي ان برشلونه دفع اثناء تلك الفتره 4 ملايين و700 ألف يورو للرجل الذى تولى منصب نائب رئيس لجنة الحكام لأكثر مـن عقدين.


معلومة أخرى عملية وهي ان مدة التحقيق المفتوح مـن النائب العام لأعوام 2016 و2017 و2018، قد كان 95% مـن دخل شركة إنريكز نيجريرا خلالها قادمًا مـن مدفوعات برشلونه النقدية، فى عبارة أخرى، الشركة كانـت قائمة فى الأساس على الاتفاقات المبرمة مع برشلونه.


الزهايمر


زعم خوسيه ماريا إنريكيز نيجريرا نائب رئيس لجنة الحكام السابق فى الاتحاد الإسباني، إصابته بمرض الزهايمر.


وذكرت صحيفة “الإسبانيول” ان إنريكيز نيجريرا تجنب الشهادة حتـى اللحظة امام المدعي العام.


وأفادت الصحيفه ان محامي نيجريرا تقدّم بتقرير طبي ذُكر فيه ان نيجريرا يعاني مـن إحدى مراحل الزهايمر المبكرة.


وتمسك نيجريرا بحقه فى عدم الشهادة حتـى اللحظة، وقد يتجنب المسؤولية الجنائية حال وصول القضية الي المحكمة بسـبب الزهايمر.


موقف العقوبة الرياضية


نفى خافيير تيباس رئيس رابطة الدورى الإسباني “لا ليجا” إمكانية توقيع عقوبة رياضية على برشلونه بينما يخص دفعه مبالغ لنائب رئيس لجنة الحكام السابق خوسيه ماريا إنريكز نيجريرا.


وقال تيباس فى بيـان رَسْمِيٌّ: “مـن المستحيل ان توجد اجراءات رياضية، لأن الامر سيسقط بالتقادم”.


وأوضح “الامر الآخر هو الإجراءات الجنائية أو اتهامات الفساد بين الأفراد. يجب ان ننتظر ما سيقوله مكتب المدعي العام”.


وتابع “إذا كانـت هناك شكوى رسمية، سيجب ان نمثل امام سلطات التحقيق. أخلاقيا هذا لا يمكنه الحدوث فى الكره الإسبانية”.


بين لابورتا وتيباس


اعلن خوان لابورتا رئيس برشلونه: “دعونا نوضح ان برشلونه لم يشتر الحكام يوما”.


وشن لابورتا هجوما على تيباس متهما إياه بصناعة حملة مزعومة امام برشلونه.


على الجانب الآخر اعلن تيباس إن على لابورتا الاستقالة إذا لم يشرح بطريقة منطقية لماذا دفع النادي هذه المبالغ الي نيجريرا.


الي المحكمة


وجه القضاء الإسباني اتهاما رسميا الي فريق برشلونه بصفته، ورئيسيه السابقين جوسيب ماريا بارتوميو وساندرو روسيل، والمسؤول التحكيمي السابق خوسيه ماريا إنريكيز نيجريرا.


التهم التى أعلنتها محكمة فى برشلونه تتضمن الفساد وخيانة الأمانة وتزوير سجلات تجارية، وذلك على هامش قضية الدفعات المالية التى تلقاها نيجريرا نائب رئيس لجنة الحكام السابق مـن النادي الكتالوني.


أيضا تم توجيه الاتهام الي المسؤولين السابقين فى ادارة بارتوميو، أوسكار جراو وألبرت سولير.


وقال نص بيـان الادعاء: “حصل برشلونه على اتفاقية شفهية سرية للغاية مع خوسيه ماريا إنريكيز نيجريرا وحافظ عليها، بحيث يقوم بصفته نائب رئيس لجنة التحكيم، ومقابل المال، بأفعال تمنح الافضلية لنادي برشلونه فى قرارات الحكام فى المباريات التى يخوضها النادي وبالتالي فى النتائج والمسابقات”.