ووكر: أتذكر اثناء لم تملك والدتي ثمن المثلجات.. يحبطني عدم اللعب



أبدى كايل ووكر مدافـع مانشستر سيتي فرحته بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا بالفوز على إنتر ميلان بهدف دون رد فى المباراه النهائيه.


وقال ووكر فى تصريحاته لـ بي تي سبورت: “أنا فوق القمـر الان ولا أجد الكلمات. حلمي قد تحقق وفزت بدوري الأبطال والثلاثية مع هذا النادي، وهذا لا يصدق”.


وأضاف “دائما ما يحبطني ألا ألعب، ولكن عمري 33 عاما. يجب ان أكون قدوة للاعبين الأصغر سنا. ألقيت خطابا قبل خروجنا الي الْمَلْعَبُ، وهذا النادي يعني لي المزيد وسأظل مدينا له للأبد”.


وأوضح “قلت للاعبين: حلمي بين أيديكم، ولا ضغوط عليكم. لا يمكنكم القول إن إنتر استحقها أكثر منا، أو أننا استحقينا أكثر منهم. نحن الاثنان هنا بالأحقية، ويجب ان يكون هناك خاسر فى النهايه”.


وواصل “المشاعر لعبت دورا. حظيت بميدالية فضية فى المرة السابقة (خسارة النهائى امام تشيلسى فى 2021) ولذلك كان الحصول على الذهبية رائعا”.


وانهي “أنا أعيش حلمي الان. والدي ووالدتي هنا فى المدرجات، ولم تكن نشأتي سهلة فى شيفيلد. أتذكر اثناء لم تملك والدتي جنيها لشراء المثلجات مـن العربة. أنا ممتن للغاية لحصولي على كل ذلك معهم”.


وتوج مانشستر سيتي بلقب دورى أبطال أوروبا لموسم 2022-2023 وللمرة الأولى فى تاريخه بفضل هـدف رودري فى الدقيقه 68.


وأكمل مانشستر سيتي الثلاثية الأولى فى تاريخه بعدما توج بلقب الدورى الانجليزي وأيضا بكأس الاتحاد الانجليزي.


وحقق مانشستر سيتي هدفه الذى يسعي الوصول له منذ ان استحوذ الشيخ منصور بن زايد على ملكية النادي فى 2008 وهو محاولة الفـوز بدوري أبطال أوروبا.


وجاء البطولة بعد ان جاء مانشستر سيتي للنهائي للمرة الثانية فى تاريخه، وخرج مـن نصف النهائى مرتين.


محاولات جوارديولا الانتصار بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة فى مسيرته التدريبية استمرت لعدة اعوام منذ ان رحل عَنْ برشلونه، سواء مع مانشستر سيتي أو مـن قبله بايرن ميونيخ الألماني.


وأخيرا حَقَّق جوارديولا البطولة الثالث لدوري أبطال أوروبا فى مسيرته التدريبية لينهي الجدل المثار حوله بشأن عدم مقدرته على الفـوز بالالقاب دون ليونيل ميسي الذى ساعده فى ذلك عندما كان مدربا لبرشلونة.


وأصبح جوارديولا ثاني أكثر مدير فني تتويجا بدوري أبطال أوروبا برصيـد 3 الاسطورة الجديد بالتساوي مع زين الدين زيدان. وبفارق بطوله عَنْ كارلو أنشيلوتي الذى يمتلك 4 الاسطورة الجديد.


كَمَا حَقَّق مانشستر سيتي رقما تاريخيا بعدما فـاز بالالقاب دون ان يتعرض لأي خسارة طوال البطولة وهو النادي رقم 15 فى التَّارِيخُ الذى يحقق هذا الإنجاز.