جوارديولا يحذر ريال مدريد ويكشف رسالة فيرجسون



أبدى بيب جوارديولا مدير فني مانشستر سيتي فرحته بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا بالفوز على إنتر ميلان بهدف دون رد فى المباراه النهائيه.


وقال جوارديولا فى تصريحاته لـ بي تي سبورت: “متعب وهادئ وأشعر بالرضا. إنها بطوله يصعب الفـوز بها”.


وأضاف “اللاعبون جيدون حقا. قلت لهم بين الشوطين: اصبروا”.


وأوضح “يجب ان تكون محظوظا لتفوز بها، سواء كان بتصدي إيدرسون أو بإهدار الخصم، فقد كان بإمكان إنتر التعادل، هذه البطولة أشبه برمي العملة”.


وواصل “لقد كُتب لنا ذلك بين النجوم. هذه البطولة تنتمي لنا”.


وأكمل جوارديولا “لم نكن فى افضل مستوياتنا فى بداية العام، ولكن بعد كاس العالم النادي أخذ خطوة للأمام”.


وتابع “لا أملك الطاقة للتفكير بشأن العام القادم. هذا مستحيل، نحتاج الي عطلة أولا”.


ووجه بيب جوارديولا رسالة للاتحادين الدولى والأوروبي قائلا: “اللاعبون لديهم مباريات دولية الان. أرجو ان يفكر يويفا وفيفا بهذا الامر. الدورى قد انتهى قبل اسبوعين، والآن على اللاعبـين ان يعودوا مرة أخرى للعب، هذا كثير للغاية”.


وانهي “سنحتفل فى الفندق مع العائلة والأصدقاء، ويوم الإثنين سيُقام موكب الاحتفال فى مانشستر. الثلاثية صعبة بسـبب هذه البطولة تحديدا”.


وفي تصريحـات أخرى تداولتها صحيفة ماركا اعلن جوارديولا: “لا تدعوا ريال مدريد يشعر بالثقة الزائدة. نحن على بعد 13 لقبا منهم فى دورى أبطال أوروبا، وسنسعى لمطاردتهم”.


وأضاف “الفـوز مع برشلونه كان مميزا، ولكن فى مانشستر سيتي عاملوني كابن لهم. العمل اكتمل وفزنا بكل شيء”.


ونقل مراسل بي بي سي عنه حديثه عَنْ رسالة تلقاها مـن أليكس فيرجسون المدرب التاريخي لمانشستر يونايتد “تلقيت رسالة هذا الصباح مـن سير أليكس فيرجسون وتأثرت بها. الفـوز بالثلاثية مثله شرف لي”.


وكان فيرجسون قد توج بالثلاثية مع مانشستر يونايتد فى 1999.


وتوج مانشستر سيتي بلقب دورى أبطال أوروبا لموسم 2022-2023 وللمرة الأولى فى تاريخه بفضل هـدف رودري فى الدقيقه 68.


وأكمل مانشستر سيتي الثلاثية الأولى فى تاريخه بعدما توج بلقب الدورى الانجليزي وأيضا بكأس الاتحاد الانجليزي.


وحقق مانشستر سيتي هدفه الذى يسعي الوصول له منذ ان استحوذ الشيخ منصور بن زايد على ملكية النادي فى 2008 وهو محاولة الفـوز بدوري أبطال أوروبا.


وجاء البطولة بعد ان جاء مانشستر سيتي للنهائي للمرة الثانية فى تاريخه، وخرج مـن نصف النهائى مرتين.


محاولات جوارديولا الانتصار بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة فى مسيرته التدريبية استمرت لعدة اعوام منذ ان رحل عَنْ برشلونه، سواء مع مانشستر سيتي أو مـن قبله بايرن ميونيخ الألماني.


وأخيرا حَقَّق جوارديولا البطولة الثالث لدوري أبطال أوروبا فى مسيرته التدريبية لينهي الجدل المثار حوله بشأن عدم مقدرته على الفـوز بالالقاب دون ليونيل ميسي الذى ساعده فى ذلك عندما كان مدربا لبرشلونة.


وأصبح جوارديولا ثاني أكثر مدير فني تتويجا بدوري أبطال أوروبا برصيـد 3 الاسطورة الجديد بالتساوي مع زين الدين زيدان. وبفارق بطوله عَنْ كارلو أنشيلوتي الذى يمتلك 4 الاسطورة الجديد.


كَمَا حَقَّق مانشستر سيتي رقما تاريخيا بعدما فـاز بالالقاب دون ان يتعرض لأي خسارة طوال البطولة وهو النادي رقم 15 فى التَّارِيخُ الذى يحقق هذا الإنجاز.